גלים أمواج חדשות כיף מורים
כניסה

السيلفي وأنا

السيلفي

أي سيلفي

مَتى صوّرتُمْ أنفسَكُمْ آخرَ مرّةٍ؟ مؤخّرًا، أصبحَتْ صورةُ ال "سيلفي"- أيَ الصّورةُ التي يلتقطُها الشّخصُ لنفسِهِ - ظاهرةً عالميَّةً. يصوِّرُ النّاسُ مِنْ مختلَفِ أنحاءِ العالمِ أنفسَهُمْ بوضعيّاتٍ مختلفةٍ ويشاركونَ الصّورَ عَبْرَ الشّبكاتِ الاجتماعيّةِ. ولكنْ لِماذا؟ ما الذي جعلَ صورةُ السيلفي شعبيّةً إلى هذا الحدِّ؟ وكيفَ نلتقطُ صورةَ سيلفي جيّدةً؟

بقلم: شاي فينشطاين

كيفَ سيطرَتْ صورةُ السيلفي على العالمِ؟ الإجابةُ تشملُ ثلاثةَ عواملَ رئيسيَّةٍ: التّكنولوجيا، الشّبكاتِ الاجتماعيّةِ والوجهِ البشريِّ.

صورةٌ توضيحيّةٌ: شخصٌ يلتقطُ صورةَ سيلفي في مدينةِ ريو دي جانيرو في البرازيلِ.

التّكنولوجيا-بفَضْلِها تصبحُ الأشياءُ أسهلَ!

 

روبرت كورنليوس، جلسَ أمامَ الكاميرا لمدّةِ دقيقةٍ كاملةٍ مِنْ أجلِ السيلفي

حتّى الماضي القريبِ، عِندَما كانَ شخصٌ ما يريدُ تصويرَ نفسَهُ، كانَ عليهِ إحضارُ كاميرا، توجيهُها نحوَ المكانِ الذي يريدُ الجلوسَ فيهِ، تفعيلُ ساعةِ التّوقيتِ، والجريُ بسرعةٍ للوقوفِ أمامَ الكاميرا. ولكنْ منذُ اختراعِ الهواتفِ الذكيّةِ، يستطيعُ كلُّ شخصٍ تصويرَ نفسِهِ بسهولةٍ.


أنا فعلتُ ذلِكَ أوّلًا!

التُقِطَتْ صورةُ السيلفي الأولى (المعروفةُ لنا) في عام 1839، بكاميرا شخصٍ هاوٍ يُدعى روبرت كورنليوس.

وقدْ كانَتِ الكاميرا حينئذٍ في بداياتِها، واضطرَّ روبرت للجلوسِ أمامَها دقيقةً كاملةً بلا حركةٍ.

 

الشّبكاتُ الاجتماعيّةُ - تسمحُ للجميعِ بالمشاهدةِ وإبداءِ رأيِهِمْ

يصوِّرُ النّاسُ أنفسَهُمْ منذُ أنْ اختُرِعَتِ الكاميرا. ولكنْ خَلقَ الإنترنت والشّبكاتُ الاجتماعيّةُ وضعًا جديدًا، حيثُ يستطيعُ كلُّ شخصٍ تحميلَ صورةٍ وتلقَي مردودٍ فوريٍّ مِنْ أشخاصٍ كثيرينَ. الكثيرونَ مِنّا يحبّونَ عرضَ صورهِمْ أمامَ الآخرينَ وتلقّي ردودٍ إيجابيّةٍ.


صورةُ حائِطٍ

مادّةٌ للتّفكيرِ: ماذا يحدثُ إذا تلقّيْنا ردودًا قليلةً؟ أوْ لمْ نتلقَّ أيَّ ردٍّ؟ في هذِهِ الحالةِ، يجبُ أنْ نتذكّرَ أنَّها مجرّدُ صورةٍ. صورتي لا تمثّلُ شخصيَّتي الكاملةَ، وصورةُ السيلفي ليسَتْ كلَّ حياتِنا.

الوجهُ - يجذبُ الانتباهَ

سببٌ آخرُ للشّعبيّةِ التي اكتسبَتْها صورةُ السيلفي هُوَ أنَّ الوجهَ يحتلُّ مركزَ الصّورةِ. عِندَما نرى وجوهًا، فإنَّنا نركِّزُ فيها أكثرَ مِنْ أيِّ شيءٍ آخرَ، ونُعطي ردودًا أكثرَ. ففي موقعِ الفيسبوك مثلًا، الذي َيحتوي على صورٍ كثيرةٍ، تكونُ صورُ السيلفي أكثرَ بروزًا ونجاحًا مِنْ صورٍ أخْرى. هناكَ أسبابٌ أخْرى لنجاحِ السيلفي، ندعوكُم لمحاولةِ اكتشافِها بأنفسِكُم.


نفكّرُ قبلَ أنْ نشاركَ

قبلَ تحميلِ أوْ مشاركةِ الصّورِ عَبْرَ الشّبكاتِ الاجتماعيّةِ، ننصحُكُمْ بالتّمهِّلِ لمدّةِ ثلاثينَ ثانيةً والتّفكيرِ: هَلْ ستضُّرُ الصّورةُ بشخصٍ ما؟ هَلْ أريدُ فِعلًا نشرَ هذِهِ الصّورةِ؟ إذا كانَ كلُّ شيءٍ على ما يرامُ-يمكنُكُمِ المُتابعةُ.

نصائحٌ لصورةِ سيلفي ناجحةٍ

زوجانِ يلتقطانِ صورةَ سيلفي على حافةِ منحدرٍ.
  1. انتبِهوا بأيِّ ارتفاعٍ تمسكونَ الكاميرا. زوايا التّصويرِ المختلفةُ تجعلُ وجهَنا يَبْدو مختلفًا.
  2. ليسَ الوجهُ فَقَط: حاوِلوا استخدامَ الصّورةِ لتُظهِروا للآخرينَ الأشياءَ التي تحبّونَ القيامَ بِها.
  3. للوقوفِ بشكلٍ مريحٍ أمامَ الكاميرا، حاوِلوا وضعَ الهاتفِ الخلويِّ على سطحٍ ثابتٍ وتفعيلَ وضعيَّةِ التّصويرِ الذّاتيِّ.
  4. هَلْ تريدونَ صورةً أكثرَ جودةً؟ استخدِموا الكاميرا الخلفيّةَ للهاتفِ الخلويِّ. لا تستطيعونَ التّصويرَ دونَ أنْ ترَوْا أنفسَكًمْ؟ قِفوا أمامَ مرآةٍ كبيرةٍ وانظروا إلى الشاشةِ مِنْ خلالِها!
  5. لا تفكِّروا في عددِ اللايكات - صورةُ السيلفي الجيّدةُ هِيَ الصَورةُ التي تمنحُكُمْ شعورًا جيّدًا عِندَما تنظرونَ إليْها، حتّى وإنْ لمْ تكُنِ مميّزةً أوْ لمْ تَحْظَ بانتباهٍ شديدٍ.

انتقِلوا إلى الصّفحةِ التّاليةِ وأجيبوا عنْ أحْجِيةِ "أي سيلفي أنتم؟"

   

חדשות הילדים |  גלגלון |  קהילות גלים |  גלים כיף! |  מורים |  כניסת משתמשים |  הרשמה |  מפת האתר
הדרכה למורים |  סרטוני הדרכה |  אתר לדוגמה |  על אודות האתר |  צרו קשר |  רשימת תפוצה  |  נגישות | 

כל הזכויות שמורות © עמותת סנונית (ראו תנאי שימוש)  |  האתר פועל ברשיון